asd
الرئيسية رقم x خبر

75 فيلماً بالدورة 20 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش

يشارك 75 فيلماً من 36 دولة في الدورة 20 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، والمقرر انطلاقها في الفترة من 24 نوفمبر الجاري وحتى 2 ديسمبر المقبل.

وتشارك  الأفلام في أقسام المهرجان المختلفة، وهي: المسابقة الرسمية، والعروض الاحتفالية، والعروض الخاصة، والقارة الـ11، وبانوراما السينما المغربية، وعروض الأفلام للجمهور الناشئ، وعروض ساحة جامع الفنا، والأفلام التي ستُقَدَّم في إطار التكريمات.

ويفتتح الفيلم الكوميدي “قاتل مستأجر”، فعاليات الدورة الـ20، وهو يمزج بين الحركة والكوميديا الرومانسية، بطولة كلين باول، وإخراج ريتشارد لينكلاتر.

“النجمة الذهبية”

وتحتضن المسابقة الرسمية، 14 فيلماً متنوعاً، منها 10 أفلام هي الأولى لمخرجيها، و8 أفلام من توقيع مخرجات سينمائيات، وذلك من 13 دولة، مثل أميركا، ومنغوليا، وتركيا، والبرازيل، وتشيلي، وكولومبيا، ومدغشقر، والمغرب، والسنغال وفلسطين، وتهدف هذه المسابقة الكشف عن مواهب جديدة في السينما العالمية.

وكشفت إدارة المهرجان، عن أسماء الأفلام المشاركة بالمسابقة الرسمية، المرشحة للفوز بالنجمة الذهبية، وهي: “بانيل وأداما” إنتاج مشترك بين فرنسا، والسنغال ومالي، والفيلم الوثائقي “باي باي طبريا” إخراج لينا سوالم، و”مدينة الرياح”، و”ديسكو إفريقيا”، و”المهجع”، و”نزهة”، و”كذب أبيض” إخراج أسماء المدير.

كما تتضمن القائمة، فيلم “عصابات” إخراج كمال الأزرق، و”عالمنا” إخراج لوانا باجرامي، و”الابن الآخر” إخراج خوان سيباستيان كويبرادا، و”سجن في جبال الأنديز”، و”الهدير الصامت”، و”الحصيلة” و”يوم الثلاثاء”.

“عروض احتفالية”

ويشمل برنامج “عروض احتفالية” 7 أفلام، والتي تشهد العرض السينمائي الأول لها بالمنطقة، منها فيلم “أنا القبطان” للمخرج الإيطالي ماتيو كاروني، وهو ملحمة معاصرة تحكي الرحلة المغامرة لشابين سنغاليين يطمحان للوصول إلى أوروبا، وذلك بجانب فيلم “ذاكرة” إخراج ميشيل فرانكو، وبطولة جيسيكا شاستين.

كما سيُعرض فيلم ليمبو” للمخرج إيفان سين، وبطولة الأسترالي سايمون بيكر، و”الثلث الخالي” لفوزي بنسعيدي، بجانب 3 عروض كوميدية، وهي: “عطلة الشتاء” لألكسندر باين، و”ميكينك أوف” لسيدريك خان، وبطولة جوناتان كوهين، و”قاتل مستأجر”.

أما قسم “العروض الخاصة” يضم 16 فيلماً معاصراً، لمخرجين كبار، منهم نيكولاي أرسيل، وبرتراند بونيلو، ومنية شكري، وأنيسكا هولاند، ولادج لي وأليس روهرواشر، حيث يسلط هذا القسم الضوء على الموجة الجديدة للسينما العالمية.

ومن بين الأفلام التي ستعرض ضمن “العروض الخاصة”، فيلم “أنيماليا”، الذي تحكي فيه صوفيا علوي قصة خيالية شاعرية، و”أووبا” لسودابة مرتضى، التي سبق لها الفوز بالنجمة الذهبية، و”شرح كل شيء” لجابور ريس، و”سيدوني في اليابان” للمخرجة إليز جيرار، و”عن الأعشاب الجافة” لنوري بيلج جيلان، والفيلم السوداني “وداعاً جوليا”، و”وراء الجبل”، لمحمد بن عطية.

“بانوراما السينما المغربية”

فيما يشمل قسم “القارة الـ11” 13 فيلماً روائياً ووثائقياً، منها الفيلم الوثائقي “بين الثورات” إخراج فلاد بيتري، و”أشباح بيروت” لغسان سلهب، و”الدار البيضاء”  إخراج أدريانو فاليريو، و”جيل رأس جوز الهند” لآلان كاساندا، كما ستعرض النسخة المرممة للفيلم السوري “المخدوعون” لتوفيق صالح، وذلك بجانب “يوريكا” إخراج ليساندرو ألونسو.

أما قسم “بانوراما السينما المغربية”، يضم 6 أفلام روائية ووثائقية من آخر الإنتاجات السينمائية الوطنية، اثنان منها تقدم في عروض عالمية أولى: “موغا يوشكاد” لخالد زايري و”مروكية حارة” لهشام العسري، كما ستُقَدَّم السينما المغربية، التي تم الاحتفاء بها في أكبر التظاهرات السينمائية خلال السنة، بمجموع 15 فيلماً مبرمجة في مختلف أقسام المهرجان.

وأوضحت إدارة المهرجان، أن قسم “الجمهور الناشئ” يخصص عروضه للأطفال والمراهقين، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و18 عاماً، من خلال 13 عرضاً سينمائياً خاصاً بهذه الفئة العمرية، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي لديهم.