(%25) زيادة في أعداد الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية.

يعقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدورى برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى اليوم، لمتابعة سير وانتظام الامتحانات فى الجامعات المختلفة ومدى تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا، والاستعدادات لبدء الفصل الدراسى الثانى، وذلك بتطبيق نظام التعليم الهجين الذى يعتمد على الجمع بين حضور الطلاب للحرم الجامعى والتعليم عن بعد، مع الالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب العملى لتحقيق التباعد الاجتماعى وفقا للأعداد المقررة.

على جانب آخر، أكدت الدكتورة رشا كمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، زيادة أعداد الطلاب الوافدين الملتحقين بالجامعات الحكومية والمعاهد المصرية خلال العام الدراسى الحالى بأكثر من 25% عن العام الماضى، بالرغم من تحديات وتأثير جائحة فيروس كورونا، وأشارت إلى التحاق أكثر من ١٦ ألف طالب وطالبة من الجنسيات المختلفة، خاصة من دول الكويت والعراق والسودان والأردن وفلسطين وسوريا. ولفتت إلى توزيع الطلاب الوافدين على كل الجامعات طبقًا لرغباتهم، وجاءت‪، (القاهرة والإسكندرية وعين شمس والمنصورة والزقازيق وحلوان) الأكثر استحواذًا على أعداد الطلاب الوافدين المقبولين، فى حين مازال التنفيذ مستمرًا لطلاب مرحلة الدراسات العليا والمرحلة الجامعية الحاصلين على ترشيح مبدئى ولم ينفذوا بعد.

كما أوضح الدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة، أن اهتمام الوزارة بالطلاب الوافدين يعكس اهتمام الدولة بكل مستوياتها بهذا الملف لما يمثله من أهمية خاصة، فزيادة الطلاب الوافدين يؤكد جدارة نظام التعليم العالى بالجامعات المصرية واستمرار أحد العناصر المهمة لقوة مصر الناعمة فى الخارج، ويمثل أيضًا جسرًا للتواصل بين الجامعات المصرية وأبنائها الخريجين بالدول الشقيقة.

المصدر: الاهرام اليومي

الرابط: https://gate.ahram.org.eg/daily/News/801116.aspx