(1) للمرة الأولي في تاريخ السينما التونسية ترشيح فيلم تونسي لجائزة الاوسكار.

استطاع الفيلم التونسي “الرجل الذي باع ظهره”، للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، الوصول إلى قائمة الترشيحات النهائية لجائزة “أوسكار” عن فئة أفضل فيلم أجنبي، للمرة الأولى في تاريخ السينما التونسية.

الفيلم من تأليف وإخراج كوثر بن هنية، وبطولة يحيى مهايني، ودي ليان، وكوين دي باو، بمشاركة النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي.

وتعتبر بن هنية بعد هذا الترشح، ثاني مخرجة عربية تبلغ القائمة القصيرة للأوسكار، بعد اللبنانية نادين لبكي وفيلمها “كفر ناحوم”.

واختارت تونس للمرة الثانية، فيلماً لكوثر بن هنية لتمثيلها في الأوسكار، فبعد “على كف عفريت” في 2019، ينافس “الرجل الذي باع ظهره” على الجائزة، وهو الفيلم العربي الوحيد في سباق الأوسكار.”..

المصدر: الشرق للأخبار

الرابط: