(10) غيغاوات تنتجها العراق من مشاريع لتوليد الطاقة الشمسية بنهاية عام 2030

قال وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار، الأحد، إن بلاده منحت الموافقة على 7 مشاريع لتوليد الطاقة الشمسية، كجزء من خطة لإنتاج 10 غيغاوات من هذه الطاقة، بنهاية عام 2030.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الجبار قوله: “تمت إحالة 7 مواقع لتنفيذ مشاريع استثمارية للطاقة الشمسية، تهدف لإنتاج الطاقة الكهربائية في عدد من المحافظات، أكبرها في كربلاء بطاقة 300 ميغاوات، ومشاريع أخرى في واسط، وبابل، والمثنى”.

وأشار إلى أن “إجمالي الطاقة التي سيتم إنتاجها من هذه المشاريع، يصل إلى 750 ميغاوات”، مضيفاً أن “مباحثات ومشاورات تجري مع شركات عالمية، من ضمنها نرويجية، وتوتال الفرنسية، التي أبدت استعدادها للعمل في العراق، لتنفيذ عدد من المشاريع المهمة”.

ولفت إلى “أهمية إنتاج واستخدام الطاقة النظيفة في دعم الاقتصاد الوطني، وخطط التنمية المستدامة، وأهميتها في الحفاظ على البيئة النظيفة، والمساعدة في تحسينها، فضلاً عن استثمار النفط الذي يحرق لتوليد الطاقة، في تعزيز زيادة معدلات التصدير من النفط الخام، من دون الحاجة إلى استخدامه في تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية، وذلك ضمن خطط التنمية المستدامة، ومع توجهات دول العالم في إنتاج الطاقة النظيفة”.

وأكد الجبار أن “العراق يسعى خلال الأعوام من 2020 إلى 2030، إلى الوصول لمعدلات إنتاج طاقة توليدية من الطاقة الشمسية، تصل إلى 10 غيغاوات، بما يعادل 10 آلاف ميغاوات”.

وأوضح أن هذه الخطوة من شأنها “الإسهام بتوفير الطاقة الكهربائية النظيفة، وتقليل الضغط على محطات توليد الطاقة الكهربائية التي تعمل بالوقود”، مبيناً أن هدف الحكومة والمجلس الوزاري للطاقة “الوصول إلى معدل إنتاج من الطاقة الشمسية يعادل 20 %، من إنتاج العراق للطاقة الكهربائية”.

المصدر : الشرق للأخبار   

الرابط: