100 خدمة الكترونية جديدة على منصة مصر الرقمية خلال 2022.

كشف الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن استمرار المحاور الرئيسية لاستراتيجية عمل القطاع خلال عام 2022 والتى تعتمد على 4 محاور رئيسية.

وتابع الوزير أن المحاور تتضمن رقمنة الحكومة ورعاية الإبداع والتنمية البشرية والبنية التحتية المعلوماتية بهدف تحسين مستويات الخدمات المقدمة للمواطنين وضمان استقرار خدمات الإنترنت وتحسنها، وكذا الاهتمام بالكوادر البشرية لبناء المستقبل ورعاية المدعين فى جميع المحافظات.

وقال الوزير، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إنه فيما يتعلق بالتحول الرقمى فإنه من المقرر إطلاق 100 خدمة إلكترونية جديدة للمواطنين خلال عام 2022 عبر منصة مصر الرقمية، وذلك بعد الانتهاء من تقديم 100 خدمة فعليا فى العام الماضى.

وتابع الوزير أن من بين هذه الخدمات ما يتعلق بقطاعات الزراعة والإسكان والشهر العقارى والتوثيق وخدمات المستثمرين مع السجل التجارى والتجارة الداخلية والاستثمار.

وفيما يتعلق بالمحور الخاص بالانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة قال الوزير إنه سيتم خلال العام الجارى 2022 الانتهاء من أرشفة كافة الملفات الجارية وتحويلها إلى ملفات إلكترونية، فضلا عن الانتهاء من كافة التطبيقات التشاركية الإلكترونية بين الوزارات، وكذا التطبيقات التخصصية لسهولة التعامل داخل الوزارات والتعامل أيضا فيما بينها.

وقال إن المعاملات بين دواوين عموم الوزارات ستكون إلكترونية بين الوزارات المنتقلة للعاصمة الإدارية الجديدة ولن يكون هناك تعاملات ورقية.

وحول خدمات الإنترنت، قال الوزير إنه سيتم البدء فى المرحلة الثالثة من الإنترنت الثابت بهدف زيادة أعداد المنازل المتصلة بخدمات الإنترنت، فضلا عن زيادة السرعات وثبات الخدمة، مشيرا أيضا إلى التوسع فى بناء الأبراج وانتظام خدمات الاتصالات الخاصة بالمحمول، خاصة فى المناطق التى تعانى من ضعف الخدمات خلال الفترة المقبلة.

واعتبر الوزير أن من بين أهم المحطات الإيجابية خلال عام 2021 افتتاح جامعة مصر المعلوماتية وبدء العام الدراسى الجديد بها لتكون أول جامعة متخصصة فى مثل هذه التخصصات فى العلوم التكنولوجية، ما يسهم فى إيجاد كوادر بشرية متميزة للعمل فى القطاع، وكذا إتمام إقامة 7 مراكز إبداع فى 7 محافظات مختلفة والتى تضم حاضنات أعمال وتقوم بعمليات التدريب وبناء القدرات للشباب.

كما شملت أهم الأعمال إتاحة الترددات الجديدة لشركات المحمول بقيمة مليار و200 مليون دولار للشركات ومضاعفة عدد الأبراج فى 2021 مقابل نفس عددها خلال عام 2019، ما يسهم فى تحسين جودة خدمات الاتصالات.

وشدد على أهمية مشروع حياة كريمة، حيث سيتم توصيل الإنترنت لمليون منزل لأول مرة.

وقد نظمت الوزارة نحو 142 ندوة تثقيفية لبناء القدرات ومحو الأمية الرقمية لعدد 4487 مواطن بالقرى المستهدفة بالمشروع القومى لتطوير القرى المصرية «حياة كريمة»، بالتعاون مع دواوين عموم المحافظات، حيث تستهدف نشر الثقافة الرقمية وتعزيز الشمول المالى فى قرى «حياة كريمة» لرفع الوعى الرقمى لدى المواطنين وتعريفهم بالخدمات الرقمية المتاحة بمنصات الجهات الحكومية المختلفة، فى مجالات منها الصحة والتعليم والتموين والمرافق وكذا الخدمات المتاحة بمنصة «مصر الرقمية»، وتنمية قدراتهم على استخدامها والاستفادة منها. ومنذ إطلاق ندوات التثقيف الرقمي، انتهت وزارة الاتصالات من نشر الوعى الرقمى لعدد 13096 مواطنًا فى القرى المستهدفة بمبادرة «حياة كريمة» فى 12 محافظة هى البحيرة والدقهلية والشرقية والغربية وكفر الشيخ والمنوفية وبنى سويف والفيوم والمنيا وسوهاج وقنا والوادى الجديد.

المصدر: المصري اليوم

الرابط: