(100) مليار جنيه حجم مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل في مصر ب3% فائدة لمدة 30 عاماً.

أعلن جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي المصري، أن حجم مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل، التي وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بإطلاقها لدعم قدرات الفئات المحدودة والمتوسطة الدخل على تملك الوحدات السكنية تبلغ قيمتها 100 مليار جنيه، وبفائدة متناقصة 3% على 30 عاما.

وقال نجم، في تصريحات تليفزيونية اليوم، إن مبلغ الـ100 مليار جنيه قابل للزيادة في حال كان الإقبال عليها كبيرا من قبل المواطنين، مشيرا إلى أن تلك المبادرة تتميز بطول مدتها إلى 30 عاما، كأطول فترة ومن أعلى المعدلات العالمية في الفترات الزمنية للتمويل، كما أنها متناقصة ما يعني أن المواطن المستفيد من المبادرة سيدفع فقط الفائدة على المبالغ المتبقية عليه مع خصم المبالغ المسددة.

وأوضح أنه سيتم خلال الأيام المقبلة الإعلان عن كامل التفاصيل والاشتراطات اللازمة للحصول على التمويل من خلال تلك المبادرة، مشيرا إلى أنها ستراعي أن تكون الأقساط سواء الشهرية أو الربع سنوية في متناول المواطنين، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس بضرورة توفير سكن آمن للمواطنين.

وحول الاحتياطي النقدي لمصر والذي تجاوز 40 مليار دولار، قال: إنه تم عرض وضع الاحتياطي على الرئيس، والذي يغطي حجم وإرادات من السلع يصل إلى 8 أو 9 أشهر وهو من أعلى المعدلات العالمية، مؤكدا أن حجم الاحتياطي آمن ويخدم الدولة واحتياجاتها.

وأشار إلى أنه تم عرض موقف البنوك من اختبارات التحمل، وتم التأكيد على قدرة البنوك المصرية والجهاز المصرفي بالكامل على تحمل الصدمات والظروف الصعبة، كما أكد على أن أموال المودعين آمنة بالكامل، كما أن البنوك قادرة على توفير التمويل اللازم لكافة المشروعات.

وأكد أن قوة البنوك تساعد على استمرار تحقيق الاقتصاد لمعدلات النمو المستهدفة وتنفيذ المشروعات، لافتا إلى أن حجم الودائع لدى البنوك قفز من 2.7 تريليون جنيه في نهاية ديسمبر 2016 إلى 5.3 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2020، كما أن ودائع الأفراد قفزت من 1.7 تريليون جنيه إلى 3.6 تريليون جنيه بزيادة نسبتها 113% وهو ما يعكس الثقة في البنوك المصرية.

وأشار إلى أن البنوك دفعت 750 مليار جنيه عوائد للمواطنين خلال السنوات الأربع الماضية، منهم من استخدمها للإنفاق ومنهم من استخدم جزءا منها ومنهم من أعاد توظيفها.

وأشار إلى أن البنك المركزي أطلق 16 مبادرة خلال السنوات الماضية، لدعم الاقتصاد والقطاعات المختلفة سواء الصناعة أو الزراعة والعقارات والمقاولات والسياحية والأفراد والمتعثرين وغيرها، ومنها مبادرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي وفرت 900 ألف وظيفة من خلال منح ما يزيد من 234 مليار جنيه.

وحول توافر الأسعار مع اقتراب شهر رمضان، أكد نائب محافظ البنك المركزي، أن هناك تنسيقا كاملا مع الوزارات والغرف التجارية لتوفير كافة السلع بالأسواق.

المصدر: الأهرام

الرابط: