12.9 طبيبا و31.4 ممرضاً لكل 10 ألاف عماني .. والتعمين يصل 73% في قطاع الصحة العماني.

كشفت إحصائيات صحية عن ارتفاع نسبة التعمين في فئة الأطباء الاستشاريين والاختصاصيين بالوبائيات وصحة المجتمع إلى 91% وانخفاضها في تخصص النساء والولادة، كما أكدت الإحصائية تراجع أعداد الموارد البشرية العاملة في وزارة الصحة خاصة في فئة الأطباء والممرضين العام الماضي.

فيما ارتفعت نسبة المترددين على العيادات الخارجية للأمراض غير المعدية لتشكل ما نسبته 45.1% تليها الأمراض المعدية بنسبة 24.6%.

وأكدت الإحصائيات الواردة في نشرت لمحات إحصائية 2020 الصادرة من المديرية العامة للتخطيط والدراسات بوزارة الصحة على أن الخدمات الصحية تقدم في المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة في 51 مستشفى و21 مجمعًا صحيًا و190 مركزًا صحيًا.

وأوضحت الإحصائيات أنه في عام 2020م وصل عدد الأسرة في المستشفيات حوالي 5262 سريرًا بارتفاع عن السنة السابقة 2021 م التي بلغ فيها عدد الأسرة 5049 سريرًا، كما أن العدد الأكبر من الأسرة تركز في أسرة الأمراض الباطنية بنسبة 32% تليها أسرة الجراحة بنسبة 25% و20% أسرة للأطفال و17% نسبة أسرة لأمراض النساء والولادة و6% أسرة عامة.

وعن الأسرة بحسب نوع المؤسسة الصحية فقد أشارت الإحصائيات إلى أن 47.1% تعتبر أسرة مستشفى محافظة، و32.5% أسرة في مستشفيات ذات الرعاية الشاملة و12.5% بمستشفى محلي، و7.9% مستشفى محلي.

وتطرقت الإحصائية إلى إيضاح لعدد من المؤسسات الصحية الأخرى التي تقدم رعاية متخصصة، حيث بلغ عدد مؤسسات خدمات بنوك الدم 13 مركزًا، و24 وحدة لغسيل الكلى و21 مركزًا للياقة الطبية.

وحول الزيارات للعيادات الخارجية بالمؤسسات الصحية فقد بلغ إجمالي الزيارات حوالي 10.5 مليون زيارة وأكثر الزيارات كانت لعيادات الممارسة العامة بنسبة 49.6% تليها عيادة الأسنان بنسبة 11.5% والأمراض الباطنية بنسبة 7.8% و5.5% في الحوادث والطوارئ، وعلى حسب المؤسسات الصحية يتضح إقبال المرضى على مراجعة العيادات الخارجية في المراكز الصحية لتمثل 44.2% و24.9% للمجمعات الصحية.

وبعام 2020م بلغ متوسط عدد الزيارات للفرد العماني في السنة 3.7 والزيارات من قبل الإناث أكثر عن الذكور أما المراضة للمترددين على العيادات الخارجية فقد كانت عالية في الأمراض غير المعدية لتشكل ما نسبته 45.1% تليها في الأمراض المعدية بنسبة 24.6% و3.1% في التسمم والإصابات و1.5% مراضة بسبب الأمومة.

في المقابل بينت إحصائية عام 2020 تراجع في أعداد الموارد البشرية بوزارة الصحة، حيث انخفض عدد الأطباء إلى 5960 طبيبًا مقابل 6419 طبيبًا في عام 2019م، كما بلغ عدد أطباء الأسنان العام الماضي 327 طبيبًا و763 صيدلانيًا، وبلغ عدد الممرضين 14460 ممرضًا، وبلغت أعداد الفئات الطبية المساعدة الأخرى 8915 موظفًا، و8139 موظفًا في الفئات الأخرى.

وقد بلغت نسبة التعمين في الموارد البشرية بوزارة الصحة 73% أعلاها في فئة الصيادلة وأطباء الأسنان بنسبة 95%، فيما بلغت نسبة العمانيين من الأطباء 39% و66% من الممرضين، و85% الفئات الطبية المساعدة الأخرى.

وعن مؤشرات القوى العاملة لكل 10000 من السكان فقد سجلت 12.9 عند الأطباء و0.7 لأطباء الأسنان و1.7 الصيادلة، و31.4 في التمريض.

وارتفع التعمين في فئة الأطباء الاختصاصين / الاستشاريين في تخصص الوبائيات وصحة المجتمع بنسبة 91%، وفي التخصصات التشخيصية بلغ 49.2%، والأمراض بالباطنية 44%، وفي أمراض الأطفال 43.5%، و22.1% في الجراحة، و18% في أمراض النساء والولادة.

وعن خدمات التنويم بالمؤسسات الصحية ذكرت الإحصائية أن معدل إشغال الأسرة بلغ 47.8 أغلبها تركزت في المستشفيات ذات الرعاية الشاملة والمستشفيات المرجعية.

وارتفع التنويم لمرضى الأمراض غير المعدية بنسبة 37.8%، تلاها تنويم مراضة الأمومة بنسبة 15.7% ثم الأمراض المعدية بنسبة 11.8%.

وسجلت الإحصائية أعلى نسبة للوفيات بسبب مرض كوفيد 19 من إجمالي الوفيات خلال الفترة من أبريل إلى ديسمبر 2020م بشهر أكتوبر، حيث بلغت 27.2% تلتها 25.2% في أكتوبر وانخفضت إلى 8.7% في ديسمبر 2020م.

المصدر: أرقام

الرابط: