(122) مليار دولار ضخها البنك الأهلي المصري فى تمويل التجارة الخارجية منذ تحرير سعر الصرف

قام البنك الأهلى المصرى ــ اكبر بنك حكومى ــ بضخ 122 مليار دولار فى تمويل عمليات التجارة الخارجية منذ تحرير سعر الصرف فى 3 نوفمبر 2016، وحتى الوقت الحالى، تبعا لتصريحات يحيى ابو الفتوح نائب رئيس البنك لـ«مال واعمال ــ الشروق».

وقال ابوالفتوح إن حصيلة التدفقات الدولارية لدى مصرفه بلغت 118 مليار دولار منذ نوفمبر 2016 وحتى الوقت الجارى، مشيرا إلى ان مصرفه يقوم بتمويل جميع الطلبات الاستيرادية دون تأخير لجميع السلع.

وأعلن «الأهلى المصرى» خلال الاسبوع الماضى عن، توقيع عقد تمويلى مع 14 مؤسسة دولية وإقليمية؛ للحصول على تمويلات خارجية تصل إلى مليار دولار.

وقال البنك فى بيان له، إن ذلك يأتى فى إطار معاملاته الدولية المستمرة وتنويع موارده لتمويل مشروعات تنموية واستثمارية طويلة الأجل.

وأضاف أن التمويل شهد إقبالا شديدا من هذه المؤسسات فى ظل نجاح السياسات النقدية والمالية، وفى إطار برنامج الإصلاح الاقتصادى وتحقيق مؤشرات اقتصادية إيجابية تدعم استمرار هذا النجاح.

وأشار إلى أن هذه المؤسسات استندت إلى المركز المالى القوى للبنك الأهلى المصرى ومؤشرات أدائه الداعمة للاقتصاد والتنمية المستدامة.

وتخطى إجمالى المركز المالى للبنك الأهلى حاجز 2 تريليون جنيه فى يونيو 2020، و2.5 تريليون جنيه نهاية مارس 2021، مقارنة بـ1.6 تريليون جنيه فى يونيو 2019، بزيادة قدرها نحو 900 مليار جنيه فى غضون 21 شهرًا، وبلغت حقوق الملكية بالبنك نحو 130 مليار جنيه فى مارس 2021، مقارنة بنحو 122 مليار جنيه فى يونيو 2020.

المصدر: الشروق

الرابط: