16% زيادة في الصادرات المصرية خلال شهر سبتمبر.. وتراجع الواردات بنسبة 7%.

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة ملموسة خلال شهر سبتمبر من عام 2021 بنسبة 16%، حيث بلغت 2 مليار و560 مليون دولار مقابل 2 مليار و212 مليون دولار خلال شهر سبتمبر من عام 2020 وبفارق 349 مليون دولار.

وقالت إن الواردات المصرية شهدت أيضاً خلال شهر سبتمبر الماضى تراجعا ملموسا، حيث بلغت 4 مليارات و914 مليون دولار مقابل 5 مليارات و297 مليون دولار خلال شهر سبتمبر من عام 2020 بنسبة 7%، وهو الأمر الذي ساهم فى تحقيق انخفاض في عجز الميزان التجارى بنسبة 24%، حيث سجل 2 مليار و353 مليون دولار مقارنة بـ3 مليارات و85 مليون دولار خلال شهر سبتمبر عام 2020 بفارق 732 مليون دولار.

وفي هذا الإطار، أوضحت أن المؤشرات الإيجابية التي تحققت خلال شهر سبتمبر الماضى تأتى استكمالاً لمعدلات الزيادة التى تشهدها الصادرات السلعية المصرية منذ مطلع العام الجارى، التى بلغت نسبتها خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021 حوالى 25% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وهو ما يعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة لمساندة القطاعات الإنتاجية والتصديرية خلال أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، الأمر الذى ساهم فى استمرار دوران عجلة الإنتاج والحفاظ على الأسواق التصديرية، وكذا بعد اقرار البرنامج الجديد للمساندة التصديرية، الذي يمثل ركيزة اساسية لتحقيق مستهدفات خطة الوزارة للوصول بقيمة الصادرات إلى 100 مليار دولار سنويا.

ولفتت إلى أن التوزيع الجغرافى للصادرات المصرية خلال شهر سبتمبر الماضي تضمن الاتحاد الأوروبى بقيمة 739 مليون دولار مقابل 463 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 60%، والولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 205 ملايين دولار مقابل 135 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 52%، وقارة إفريقيا بدون الدول العربية بقيمة 171 مليون دولار مقابل 131 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 31%، والأسواق الأخرى بقيمة 686 مليون دولار مقابل 593 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بنسبة زيادة بلغت 16%.

وأشارت إلى أن 10 قطاعات تصديرية شهدت صادراتها زيادة ملموسة خلال شهر سبتمبر من العام الجارى تضمنت قطاع الطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية بقيمة 91 مليون دولار مقارنة بـ52 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 76%، وقطاع السلع الهندسية والإلكترونية بقيمة 324 مليون دولار مقارنة بـ242 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبنسبة زيادة بلغت 34%.

وتابعت: وقطاع الجلود والأحذية والمنتجات الجلدية بقيمة 7 ملايين دولار مقارنة بـ5 ملايين دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 33%، وقطاع المفروشات بقيمة 57 مليون دولار مقارنة بـ45 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبنسبة زيادة بلغت 26%، وقطاع الملابس الجاهزة بقيمة 176 مليون دولار مقارنة بـ146 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 21%.

ولفتت إلى أن القطاعات التصديرية تضمنت أيضا قطاع المنتجات الكيماوية والأسمدة بقيمة 469 مليون دولار مقارنة بـ396 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 18%، بالإضافة إلى قطاع الصناعات الطبية بقيمة 55 مليون دولار مقارنة بـ49 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى وبنسبة زيادة بلغت 11%، وقطاع الحاصلات الزراعية بقيمة 107 ملايين دولار مقابل 97 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 11%، وقطاع الغزل والمنسوجات بقيمة 81 مليون دولار مقابل 74 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة زيادة بلغت 9%، وأخيرا قطاع الصناعات الغذائية بقيمة 326 مليون دولار مقابل 306 ملايين دولار خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة زيادة بلغت 6%.

وأشار التقرير إلى أن أكبر 10 أسواق مستقبلة للصادرات المصرية خلال شهر سبتمبر من العام الجاري تضمنت الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية وتركيا وإيطاليا ومالطة والإمارات وإسبانيا وبريطانيا وشمال أيرلندا الشمالية وليبيا والسودان، وأضاف أن أكبر 10 دول مصدرة للسوق المصري خلال شهر سبتمبر من العام الجاري تضمنت الصين والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وتركيا وإيطاليا وروسيا والهند والإمارات والسعودية والبرازيل والأرجنتين..

 المصدر:  الشروق

الرابط: