(23 %) زيادة في الأعمال المرشحة لجائزة زايد للكتاب لتصل إلى 2349 ترشيحاً خلال 2021/20 في فروعها التسعة.

تعد الدورة الحالية الأكبر في تاريخ الجائزة من حيث عدد الترشيحات، إذ استقبلت 2349 ترشيحاً خلال عام 2020 – 2021 في فروعها التسعة، بزيادة 23 % عن الدورة الماضية، ونجح 25 عملاً في الوصول إلى القوائم القصيرة التي أعلنتها الجائزة الشهر الماضي.

اعتمد مجلس أمناء جائزة الشيخ زايد للكتاب أسماء الفائزين في فروع الجائزة التسعة، بالدورة الخامسة عشرة للجائزة، بعد الاطّلاع على توصيات الهيئة العلمية للجائزة.

ومن المقرر الإعلان عن الفائزين، نهاية أبريل الجاري، على أن يتم تكريمهم خلال حفل افتراضي في مايو المقبل، بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

وتشمل التكريمات، الفائز بلقب شخصية العام الثقافية، ومنحه “ميدالية ذهبية” تحمل شعار الجائزة وشهادة تقدير، إضافة إلى مليون درهم إماراتي، في حين يحصل الفائزون في الفروع الأخرى على “ميدالية ذهبية” و”شهادة تقدير”، وجائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم.

ويعد مجلس الأمناء الجهة المسؤولة عن وضع السياسات العامة للجائزة وتحديد هيكلها التنظيمي، كما يشمل نطاق عمله اتخاذ جميع القرارات المتعلّقة بفئات الجائزة والفائزين، والإشراف على جميع أنشطة الجائزة ووضع السياسات التي تساعد على تحقيق أهدافها..

المصدر: الشرق للأخبار.

الرابط: