230% نمو الطلب على “مرسول” بسبب جائحة كورونا.

قال أسامة حرفوش المدير التنفيذى لمرسول مصر إن جائحة كورونا ساهمت فى نمو الطلب على خدمات التوصيل لدى مرسول بنسبة 230% حيث كانت إحدى الشركات المرخص لها بتقديم الخدمة أثناء فترات حظر التجوال المفروضة أثناء الجائحة.

وأضاف لـ«مال وأعمال ــ الشروق» أن الشركة فى الوقت الحالى تقدم الخدمة لأكثر من 1.6 مليون مستخدم، وتستهدف الوصول إلى 3 ملايين عميل نهاية العام القادم، وتتمثل خطط الشركة خلال 5 سنوات فى اجتذاب نحو مليون مقدم خدمة توصيل فى مصر.

وأشار أنها تساهم حاليًا فى توصيل الطلبات بين أطراف المنظومة اعتمادًا على نموذج التوصيل المباشر من نقطة إلى نقطة أخرى Pointــtoــpoint، ويقوم خلالها مقدم خدمة التوصيل بالاتفاق مع العميل على التفاصيل، ويتمُّ ذلك حاليًّا داخل 10 مدن مصرية (القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، بورسعيد، الاسماعيلية، المنصورة، الزقازيق، بنها، طنطا، الغردقة)، مع وجود خطة مستقبلية للتوسع فى محافظات مصرية أخرى.

وأضاف أنها فى علاقتها مع مقدمى خدمات التوصيل على مبدأ الاقتصاد التشاركى Sharing Economy والاستفادة المتبادلة والمرونة فى أداء العمل، حيث يستطيع مقدم خدمة التوصيل تحديد قيمة التوصيل وفقًا لرؤيته دون أى إجبار من أحد، فى حين تحصل «مرسول» على أرباحها من خلال إضافة 25% من قيمة عملية التوصيل، مع إتاحة برامج ولاء متميزة لضمان تحقيق مقدم خدمة التوصيل أقصى ربحية ممكنة.

وقال إن لدى الشركة حصة سوقية داخل مصر تزيد على 28% من إجمالى عمليات التوصيل عند الطلب Delivery OnــDemand، وذلك حتى نهاية عام 2020، ويوجد ما يقرب من 130 ألف مندوب توصيل مسجَّلين لدى التطبيق.

وركز على أن الشركة أرست مفهومًا جديدًا فى السوق، وهى أن قيمة الخدمة يحددها مقدم خدمة التوصيل والعميل بالتراضى، والشركة وسيط بينهم وتحصل على مقابل ذلك بنسبة محددة 25% عن كل عملية مقابل القيمة المضافة التى نقدمها لأطراف الخدمة الثلاثة العميل ومقدم خدمة التوصيل وشركاء الخدمة من المتاجر..

المصدر: الشروق

الرابط :