(254%) زيادة معدل التضخم في السودان.. بحسب الجهاز المركزي للإحصاء.

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء في السودان، ارتفاع معدل التضخم السنوي في البلاد بنسبة 24.49%، ليبلغ 254.34 خلال شهر نوفمبر.

وأفاد الجهاز في بيان اطّلعت عليه “الشرق”، بأن معدل التضخم في السودان بلغ 254.34% في نوفمبر مقارنة بـ 229.85% خلال أكتوبر الماضي، أي بزيادة بنسبة 24.49%.

وأوضح البيان أن أسباب الارتفاع تعود إلى زيادة كافة مكونات مجموعة الأغذية والمشروبات، والتي قفز معدل التضخم بها إلى 203.13% في نوفمبر، مقابل 194.53% في أكتوبر.

وأضاف البيان أن معدل التضخم في المناطق الحضرية سجل 225.37% خلال نوفمبر، مقابل 193.39% للشهر السابق، فيما بلغ معدل التضخم في المناطق الريفية 276.81%، مقارنة بـ258.81% في أكتوبر.

وارتفع معدل التضخم السنوي لأسعار السلع الاستهلاكية والخدمية لشهر نوفمبر في 14 ولاية، ليبلغ أعلى معدل 490.19% سجلته ولاية النيل الأزرق، وأدنى معدل 197.10% سجلته ولاية كسلا شرقي البلاد.

وسجلت 4 ولايات انخفاضاً، فيما حققت ولاية شمال كردفان أدنى انخفاض بلغ 1.43نقطة، وسجلت ولاية غرب دارفور أعلى انخفاض 31.95 نقطة، كما سجلت 11 ولاية معدلاً دون المتوسط العام للتضخم البالغ 254.34، فيما تجاوزت 7 ولايات المعدل العام.

وبحسب تقرير سابق لوكالة “رويترز”، يقول اقتصاديون إن معدل التضخم في السودان أصبح من أعلى المعدلات في العالم، ما يهدد بحالة من التضخم الجامح ما لم يسيطر البلد على عجز الميزانية والمعروض النقدي.

ويتسبب ارتفاع الأسعار الحاد في تفاقم الأزمة الاقتصادية التي يعانيها ملايين السودانيين، ويهدد عملية الانتقال السياسي بموجب اتفاق اقتسام السلطة بين العسكريين والمدنيين.

وسجلت الحكومة مستويات عجز هائلة في ميزانيتها نتيجة لدعم الوقود، ومولت العجز عن طريق طبع النقود بحسب “رويترز”.

وأدى ذلك إلى انخفاض قيمة العملة أمام العملات الأخرى ليرتفع التضخم إلى 230 % على أساس سنوي في أكتوبر الماضي، بحسب مكتب الاحصاء الرسمي.

وتدفع الأسعار الباهظة مستهلكين عديدين إلى الإسراع بإنفاق أجورهم، ولا سيما على السلع المعمرة التي تحافظ علي قيمتها.

 المصدر: الشرق الإخبارية

الرابط