28% زيادة في الطلب على السياحة الثقافية في مصر خلال موسم الشتاء.

أعلنت لجنة تسويق السياحة الثقافية أن هناك زيادة فى حجم الطلب على منتج السياحة الثقافية خلال موسم الشتاء بنسبة 28%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، كما شهدت أسعار البرامج زيادة فى الأسعار تقدر بنسبة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وزاد متوسط إنفاق السائح من 90 إلى 115 دولارًا، فيما شهد الموسم زيادة فى متوسط عدد الليالى السياحية.

وأرجع محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، فى تقرير موسمى يصدر مع نهاية كل موسم سياحى، زيادة معدل الطلب على منتج السياحة الثقافية وزيادة أسعار البرامج، إلى التراجع النسبى لانتشار جائحة كورونا، وما صاحب ذلك من تخفيف قيود السفر، بالإضافة إلى استئناف الطيران العارض من السوق الإسبانية، التى تسير من 12 إلى 14 رحلة أسبوعيًا، وكذا عودة السوق الفرنسية بقوة بعد اختفاء ما يقرب من 10 سنوات، إذ تسير بين 8 و10 رحلات أسبوعيًا.

وأضاف أنه على المستوى المحلى، كان 25 نوفمبر 2021 يومًا فارقًا فى تاريخ السياحة الثقافية، باحتفالية إحياء طريق الكباش التى تعد أبرز أسباب جذب السائح الأمريكى إلى مصر، وهو سائح مرتفع الإنفاق، موضحًا أن تلك الاحتفالية كانت أبرز أسباب صعود الطلب على منتج السياحة الثقافية وما تلا ذلك من تحريك لأسعار البرامج.

وأكد أن عودة منتج الرحلات النيلية الطويلة وافتتاح معبد دندرة، كان لهما أثر بارز فى جذب السائح نحو المنتج الثقافى والأثرى، مشيرًا إلى الشغف الكبير لدى الزائرين بالرحلات النيلية، وزيارة المعبد، ومن أهم نتائج تحسين البنية الأساسية خاصة الطرق كانت رحلات اليوم الواحد، وهى نتاج حقيقى لطفرة فى تحسين جودة الطرق.

وأوضح أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا لإقبال المصريين على زيارة المقاصد الأثرية فى صعيد مصر، وهو ما يعنى بشكل واضح حدوث تغير إيجابى فى مفهوم السفر لدى الأسرة والشباب، وخلال الموسم المنتهى فى مطلع مايو الجارى، شهدت الأقصر انعقاد ما يقرب من 70 مؤتمرًا علميًّا ومؤتمرات مهنية ومؤتمرات لشركات عالمية طبية وصيدلانية، وهو ما يؤشر إلى أن الأقصر مؤهلة لجذب سياحة المؤتمرات.

وشهد أيضًا الموسم منتجًا جديدًا هو سياحة الحفلات الخاصة، حيث شهدت المعابد 23 فعالية، كانت تحرص على أن يكون الافتتاح أو الختام فى المعابد الأثرية، وفق الضوابط القانونية، ومعايير وزارة السياحة والآثار.

المصدر: المصري اليوم

الرابط: