3.5 مليون مصنف منتهك لحقوق الحماية الفكرية تم إتلافهم في السعودية.

أوضح ياسر الحكمي المتحدث الإعلامي للهيئة السعودية للملكية الفكرية أن الهيئة أتلفت 3 ملايين ونصف مصنف منتهك لحقوق الحماية الفكرية توزعت بين مواد مكتوبة ومرئية وسمعية ضمن أحدث جهود الهيئة التي أنشئت في 2018 ضمن برنامج التحول الوطني 2030.

جاء ذلك في الندوة التي أقيمت اليوم بعنوان “الهيئة السعودية للملكية الفكرية” مشاركة نورة العماري والدكتور الهنوف الدباسي من الهيئة بمسرح معرض الرياض الدولي للكتاب 2021 ضمن فعاليات مؤتمر الناشرين الذي يستمر على مدى يومي الاثنين والثلاثاء. متضمنا ندوات وجلسات يتحدث فيها قادة صناعة النشر محليا وإقليميا ودوليا.

وأشار في مداخلته التي قدمها في الندوة إلى أن الهيئة السعودية للملكية الفكرية تقوم بدور كبير في حماية الملكية الفكرية في جميع المجالات سواء كانت علامات تجارية أو برامج أو مواد مكتوبة أو مرئية أو مسموعة. مضيفا بأن 3 جهات دمجت في الهيئة لتسهيل وصول المستثمرين في هذه المجالات والاستفادة من ريادة الأعمال في المملكة.

من جهتها بينت نورة العماري أن الهيئة أنشأت عيادات استشارية تقدم المشورة للأفراد والشركات حول كيفية حماية وتطوير العمل والإنتاج الإبداعي والابتكاري. مشيرة إلى القيمة غير الملموسة للملكية الفكرية باعتبارها “قيمة تؤثر وتميز مبدعا عن آخر”.

فيما أشارت الدكتورة الهنوف الدباس إلى أن الجهة التي تفصل في نزاعات الملكية الفكرية هي المحاكم التجارية. مبنية أن الأفكار لا تُحمى إلا إذا جسدت في عمل مكتوب أو مرئي أو مسموع…

المصدر: الاقتصادية

الرابط: