(34) خدمة حكومية رقمية متاحة عبر منصة مصر الرقمية مزمع وصولها إلى 550 خدمة في 2023.

في ضوء جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتبنى التحول الرقمى؛ سعت الوزارة برئاسة الدكتور عمرو طلعت إلى تنفيذ خطط الدولة نحو رقمنة الخدمات؛ حيث يتم تنفيذ مشروعات في إطار بناء مصر الرقمية لإتاحة الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين من خلال خمسة منافذ وهى منصة مصر الرقمية، وتطبيق على الهاتف المحمول، ومراكز الاتصال، ومكاتب البريد، ومراكز خدمة المواطنين.

وشهد عام 2020 ما يلي:

* التشغيل التجريبي لمنصة مصر الرقمية على مستوى الجمهورية في يوليو الماضي من خلال إتاحة 34 خدمة حكومية رقمية ضمن حزم خدمات التموين والتوثيق والمحاكم ورخصتى ومركباتى، مع إتاحة الخدمات تباعا وصولا إلى 550 خدمة فى 2023، وتتيح المنصة للمواطنين طرق مختلفة لسداد رسوم الخدمات عبر وسائل الدفع الالكترونى والتى تشمل بطاقات الائتمان وشركات التحصيل الإلكتروني ومحافظ المحمول.

* بلغ عدد المسجلين على منصة مصر الرقمية نحو 544365 مواطنا، وتم من خلال المنصة تقديم 471952 طلبا؛ تشمل 45750 توكيلا، و372135 معاملة تموين، و44859 معاملة رخص مركبات وقيادة.

* تدشين المرحلة الأولى من مشروع تجديد الحبس الاحتياطي عن بُعد بين محكمة القاهرة الجديدة، وكلِ من سجن طرة العمومى وسجنى 15 مايو والنهضة المركزيين.

* إتاحة خدمات التوثيق على نحو مميكن للمواطنين من خلال ٣٦١ مكتبا معدا ومجهزا من خلال مكاتب الشهر العقارى التابعة لوزارة العدل، ومكاتب البريد التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومكاتب خدمة المواطنين التابعة لوزارة التنمية المحلية والمحافظات.

* افتتاح مكتب التوثيق المميز بالمركز التجاري “سيتي ستارز” بمدينة نصر والذي يتم من خلاله تقديم خدمات التوثيق المميكنة للمواطنين بشكل متميز؛ وذلك في إطار المشروع القومى لميكنة مكاتب التوثيق الذى يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارتى العدل و الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

* تعديل اللائحة التنفيذية لقانون التوقيع الإلكترونى المصري لمواكبة التطورات التكنولوجية وتسريع عمليات التحول الرقمي والتى تضمنت إضافة خدمة الختم الإلكترونى وإضفاء الحجية القانونية للتوقيت الزمنى للمحررات الإلكترونية (أو ما يعرف بالبصمة الزمنية).

* توقيع بروتوكول تعاون لتنفيـذ مشـروع منظومـة الاختبارات المميكنـة وتطبيقـات الجامعـات الذكيـة وتطوير البنية التحتية والنظم التكنولوجية بوزارة التعليـم العالـي والبحث العلمـى.

* تقديم الدعم الفني والتدريبي اللازم لاستحداث وتفعيل وحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي بالوزارات والمحافظات والهيئات.

* مواصلة الجهود نحو دعم التحول الرقمى والتطوير المؤسسى بمحافظات المرحلة الأولى (الإسماعيلية، والسويس، جنوب سيناء، والأقصر، وأسوان) استرشادا بما تم إنجازه فى محافظة بورسعيد.

* دعم التطوير المؤسسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، وتوقيع برتوكول تعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية بشأن التطوير المؤسسى والتحول الرقمى لها.

* اتخاذ عدد من المبادرات لدعم انتشار واستخدام المدفوعات الإلكترونية عن طريق المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول بما يسهم فى دعم انتشار الخدمات الرقمية.

* قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإنشاء البوابة الإلكترونية الرقمية لتسهيل حصول المستوردين (أفراد وشركات) على الخدمات بشكل آمن وكبديل عن الطرق التقليدية حيث تم ميكنة والبدء في تقديم جميع الخدمات التي يقدمها الجهاز إلكترونيًا، كما تم تقليل الدورة الزمنية للإفراجات الجمركية من أسبوعين إلى 24 ساعة فقط.

* فى ضوء العمل على توفير بيئة رقمية آمنة من الجرائم المعلوماتية، وصد الهجمات التى تستهدف مصر من خلال فريق عمل المركز الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب والشبكات (الذراع الفني للمجلس الأعلى للأمن السيبراني)؛ تم اعتماد تنفيذ مشروع مكافحة البرمجيات الخبيثة المصري، والمشروع القومي المصري لفحص الثغرات، ومشروع منصة فحص المواقع Vspect، والدرع السيبراني المصري، ومشروع الإنذار المبكر للهجمات السيبرانية، ومشروع تأمين الأنظمة اللاسلكية.

المصدر: بوابة الأهرام.

الرابط