4 % نموا في السوق الوطني للتأمينات الجزائري في 2021.

بعد أن تأثرت بشكل كبير في 2020 جراء الأزمة الصحية لكوفيد-19، عرفت السوق الوطنية للتأمينات عودة للانتعاش والنمو حيث تعدى نسبة 4% في سنة 2021، حسب توقعات نهاية السنة التي قدمها اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة رئيس الاتحاد الجزائري لشركات التامين وإعادة التامين، بن ميسية يوسف.

وأوضح السيد بن ميسية، خلال تدخله في فوروم اليومية الوطنية المجاهد ان “سنة 2020 كانت صعبة على قطاع التأمينات الذي سجل لأول مرة انخفاضا بنسبة 5 % و ذلك بسبب تبعات الازمة الصحية كوفيد-19، على القطاع و على الاقتصاد عموما، الا ان الانتعاش الاقتصادي المسجل في 2021 سيما بفضل توفير اللقاحات المضادة لكوفيد-19، قد سمح لسوق التأمينات بعودة النمو المسجل قبل وباء كورونا”.

وصرح معتمدا على توقعات المجلس الوطني للتأمينات في 31 ديسمبر 2021، قائلا “اننا نتوقع نموا بنسبة 4 % خلال السنة المالية 2021″، مضيفا ان ها النمو قد عززته خاصة تأمينات المؤسسات.

كما تم التأكيد بان “شركات تامين الأضرار تتوقع خلال سنة 2021 تحقيق مجموع منح يقدر ب133.3 مليار دج بارتفاع بنسبة 5.8 % مقارنة بالسنة المالية السابقة”.

وأضاف ذات المصدر ان فرع “التامين على الحرائق و الاخطار المختلفة قد يحقق نموا بنسبة 15 % عكس فرع “السيارات” الذي تراجع بنسبة 2.2 % في نهاية السنة المالية 2021.

وتابع قوله ان “انتاج التأمين على الاشخاص برقم اعمال يقدر ب10.6 مليار دج من المتوقع ان ينخفض بنسبة 10.8 % مقارنة بالنتائج المسجلة في 31 ديسمبر 2020.”..

المصدر: وكالة أنباء الجزائر

الرابط: