(4000) طلب للمشاركة في جائزة زايد للاستدامة العالمية من 151 دولة في دورتها لعام 2022.

أعلنت جائزة زايد للاستدامة الجائزة العالمية الرائدة التي أطلقتها دولة الإمارات لتكريم حلول الاستدامة المبتكرة استلامها 4000 طلب للمشاركة من 151 دولة في دورتها لعام 2022 محققة بذلك رقما قياسيا على صعيد عدد الدول التي تمثل أكثر من ثلاث أرباع العالم.

وسجلت الجائزة ومع إغلاق باب المشاركة زيادة بنسبة 68.5 في المائة عن الدورة الماضية فيما كانت قد استقبلت طلبات المشاركين في ظل ظروف جائحة “كوفيد – 19” العالمية لفترة وصلت إلى ستة أشهر.

وتعكس أعداد الطلبات الكبيرة المقدمة مدى تطور الجائزة وتنامي انتشارها العالمي ، وجاء عدد كبير من هذه المشاركات من دول ذات اقتصادات مبتكرة قائمة على المعرفة وجميعها تطمح إلى تطبيق حلول وتقنيات متطورة وتوسيع نطاق استخدامها وسط مشهد عالمي سريع التطور.

وفي أعقاب تأجيل حفل توزيع الجوائز لدورة 2021 بسبب “كوفيد – 19” سيتم انتقال المشاركات المقدمة في 2021 تلقائيا للمشاركة في دورة 2022 إلى جانب المتقدمين الجدد.

ويعد ارتفاع أعداد طلبات المشاركة مؤشرا على اهتمام الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية والمدارس الثانوية العالمية بالاستدامة والعمل المناخي ووضعها ضمن أولوياتهم وتطلعهم إلى الجائزة كمحفز للابتكار وتحقيق تأثير إيجابي على حياة البشر في المستقبل.

وحققت الجائزة رقما قياسيا بالنسبة لأعداد الدول المشاركة في تقديم الطلبات لدورة عام 2022 ما يظهر مدى قدرتها كجائزة عالمية على التكيف مع الأوضاع المتغيرة والمساهمة في دعم “عقد العمل المناخي” الذي يركز على تسريع وتيرة العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وتماشيا مع طبيعة قطاع الاستدامة وتداخل مجالاته ركزت معظم الطلبات المقدمة على تعزيز مرونة النظم البيئية وخفض التكلفة لتبرز بذلك المزايا الاقتصادية التي توفرها الحلول المبتكرة في مجال الاستدامة والمناخ ..كما ركزت العديد من هذه الحلول على توظيف الجيل القادم من التكنولوجيا من خلال الذكاء الاصطناعي و”إنترنت الأشياء” لتوسيع نطاق التأثير.

وعقب إغلاق باب تقديم طلبات المشاركة تبدأ مرحلة التقييم حيث تقوم إحدى شركات البحث والتحليل الدولية المرموقة بدراسة الطلبات المقدمة للتأكد من استيفائها لشروط ومعايير المشاركة ومن ثم تقوم لجنة الاختيار المؤلفة من مجموعة من الخبراء العالميين بتقييم المشاريع ضمن القائمة القصيرة لتختار منها القائمة النهائية للمرشحين وفي المرحلة الأخيرة يجتمع أعضاء لجنة التحكيم في شهر أكتوبر لاختيار الفائزين بالجائزة عن كل فئة.ومنذ تأسيسها في عام 2008 ساهمت جائزة زايد للاستدامة التي تبلغ قيمتها الإجمالية 3 ملايين دولار بشكل مباشر أو غير مباشر في إحداث تأثير إيجابي في حياة أكثر من 352 مليون شـخص في 150 دولة.

وتواصل الجائزة توسيع نطاق عملها وتأثيرها حول العالم لتساهم في التحفيز على إطلاق مبادرات أخرى في مجال التنمية المستدامة حول العالم وتتوزع القيمة الإجمالية للجائزة على الفئات الخمس حيث تبلغ قيمة الجائزة المخصصة لكل فئة 600 ألف دولار وتتوزع جائزة فئة المدارس الثانوية العالمية على المدارس الست الفائزة عن المناطق الست حول العالم لتحصل كل مدرسة فائزة على مبلغ 100 ألف دولار.وسيتم الإعلان عن الفائزين بدورة الجائزة لعام 2022 ضمن حفل توزيع الجوائز السنوي الذي يقام خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير 2022.

المصدر: وكالة أنباء الامارات

الرابط: