الرئيسية دراسات جسور

دراسات جسور

حوادث الجزارين: دراما حمراء يكتبها ” دم حامي وساطور حاد”

فئاتها: 43.7% عنف و26.7 % جرائم غذاء و 29.6% موزعة علي 13 نوعا حوادث الجزارين :دراما حمراء يكتبها .. دم حامي وساطور حاد( أنا جزار ودمى حامى ومبستحملش حد ينفخ فى وشى، أعمل إيه بقى لما الاقى واحد عايز ياخد مكانى وأكل عيشى فى السوق فتونة وقوة، يبقى اروح...

الوثب إلى أعلى: أسعار الذهب عالميا في نصف قرن 1979 ـــ 2028

الوثب إلى أعلى: أسعار الذهب عالميا في نصف قرن 1979 ـــ 2028ماضٍ عنيف التقلُّب.. حاضر ضبابي.. مُستقبل ذروة الارتفاعالذهب واحدًا من أقدم المعادن المعروفة للبشرية وله قيمة ثقافية واقتصادية هامة على مر العصور. وهو أحد المواد الثمينة والنادرة، ويُستخدم بشكل رئيسي في الصناعة الحُرَفِيّة والمجوهرات، ويُعتبر أيضًا مخزونًا للقيمة...

القتل التافه في مصر

قتل لـ 2 جنيه جبن واسبقية الحلاقة ودخول الحمّـام الموت الرخيص في مصر : الدماء حارة... والأسباب تافهةقطعة جبن قيمتها جنيهين، خرجت من محل بقالة ملفوفة في ورقة صغيرة بين يدي طفل فبددت الهدوء في حي العمرانية بمنطقة الجيزة، بعدما نشبت بسببها مشاجرة اسفرت عن مصرع شخصين والقبض علي سبعة...

دماء على الأسفلت : حوادث الطرق تحصد أرواح 1.35 مليون شخص سنويًا

محتوى الدراسةمقدمة تحدث الوفاة نتيجة مجموعة من العوامل التي تسهم في تحقيقها والأسباب التي تؤدي مباشرة لها، وتتنوع عوامل الوفاة إلى عوامل بيئية: مثل التلوث والطقس السيئ والملوثات الغذائية والمياه غير الصالحة، وعوامل نفسية واجتماعية: مثل الإجهاد والتوتر والعزلة الاجتماعية والفقر، وعوامل صحية: مثل الأمراض المزمنة والعدوى والإصابات، وغيرها...

الفصحي والعامية بالأغنية العربية

دراسة على 18 ألف أغنية خلال 100 عام يكشف: الفصحى تنضب والعامية تفيض قام مركز جسور في هذه الدراسة بجمع وتصنيف وتحليل أكثر من 18 ألف أغنية عربية، ظهرت خلال الفترة من 1921 إلى 2021، بغرض الوقوف على حالة اللغة الفصحى مقابل العامية في هذه الأغاني، وتعرض الدراسة...

بيئة الإبداع العربية .. أرقامٌ ودلالات!

الإبداع ثمرة العلم والمعرفة، ينمو الإبداع كلما نشأ في بيئة تحُفزه وتُغنيه وتُصقله، بيئة تقبل بتبعاته وتذعن لأفكاره وتضعها موضع التنفيذ، بيئة تُشجعه على التجديد والتطور وابتكار البدائل، فالبيئة الصالحة للإبداع كالأرض الخصيبة كلما توافر لها الزاد أنبتت وأثمرت، فكيف إذن بيئة الإبداع في عالمنا العربي؟ مُحفزة أو...

تلخيص وتعريب لمؤشر الذكاء الاصطناعي العالمي ــ مارس 2022

يتتبع تقرير مؤشر الذكاء الاصطناعي جميع البيانات المُتعلقة بهذا المجال. وتتمثل مُهمته في توفير بيانات غير مُتحيزة ومُدققَة من مصادر عالمية من أجل واضعي السياسات والباحثين والمديرين التنفيذيين والصحفيين وكل المُهتمين بوجهٍ عام بتطوير ولفهم أكثر شمولاً لمجال الذكاء الاصطناعي المُعقَد

من … وإلي … الضاد: إحصاءات الترجمة من وإلى اللغة العربية حول العالم في...

يتناول هذا التحليل أوضاع حركة الترجمة من وإلي اللغة العربية بين عامي 1979 و2012، مستخدما في ذلك الإحصاءات  الواردة عن  الترجمات من وإلي العربية بقاعدة بيانات الترجمة حول العالم التابعة لمنظمة اليونسكو، والتي تتضمن أعداد الترجمات بين 778 لغة في 153 دولة، داخل 10 تخصصات هي الأدب، والتاريخ...

ثورة المعلومات والتواصل بين الدولة والمواطن في صناعة وتنفيذ القانون

من سمات أى مجتمع إنساني عصرى أنه يضم ثلاثة أطراف: دول تحكم وتدير، ومواطنون يشكلون قوام المجتمع الذى تديره الدولة، وأدوات وقنوات يتواصل ويتفاعل الطرفان من خلالها، وتعد صناعة القانون من الصناعات العابرة لمثلث "الدولة ــ المواطن ــ أدوات التواصل"، فالقوانين تصنع من قبل الدولة، وتطبق على المواطن،...

تداعيات كوفيد– 19 على المنظومة الصحية للدول

أثّر فيروس كوفيد-19 - بلا أدنى شكّ- على المنظومة الصحية للدول في أول شهور من انتشاره، مثلما أثّر بدوره على القطاعات الأخرى كلٍ بحسب قدره، ولعلّ تلك الآثار تكون أشدّ حساسية إذا تعلق الأمر بالقطاع الصحي الذي يُعد أحد عناصر قطاع الخدمات العامة التي تُسهِم في توزيع الخدمة...

تداعيات كورونا على القطاع المالي العالمي

في غضون ثلاثة أشهر فقط، يناير إلي مارس 2020، تحولت التوقعات الاقتصادية والمالية لعام 2020 من التفاؤل والنمو بأكثر من 3% على مستوى العالم، إلى التشاؤم وعدم اليقين والانكماش الحاد بنسبة 3 %، في موجة تراجع هي الأشد قسوة، والأسرع وقوعا خلال فترة قصيرة، والاكثر فجائية خلال عقود،...

تداعيات كورونا علي النقل الجوي

في الأول من يناير 2020، كان عدد المقاعد المخطط إتاحتها خلاله أمام حركة التنقل والسفر الجوي عالميا 180 مليون مقعد، والركاب المخطط نقلهم من مكان لآخر عبر النقل الجوي 150 مليون راكب، وفي ابريل كان عدد المقاعد المتاحة فعليا خلال ثلاثة ملايين مقعد فقط، وعدد الركاب المنقولين جوا...